Click to enlarge
09/10/2019
المطران بيتسابالا: التأمل في كلمة الله هو ينبوع حياة الكنيسة ورسالتها
أنشأ البابا فرنسيس يومًا مخصصًا لكلمة الله "كوسيلة لتذكير أنفسنا بأن حياة الكنيسة وخدمة العالم.. يجب أن يأتي من هنا: من القربان الأقدس، ومن التأمل في كلمة الله". هذا ما قاله رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، في العظة التي ألقاها في قداس افتتاح السنة الأكاديمية للمعهد البيبلي الفرنسيسكاني. ومع تأكيده على أهمية الدراسة، استشهد المطران بيتسابالا بعمل المدرسة البيبلية، والمعهد الكتابي الحبري، والمعهد البيبلي الفرنسيسكاني. وتنضم إلى هذه المعاهد الرئيسية الثلاثة، "مراكز دراسة ثانوية لا تقلّ أهمية، وهي مخصصة بتنظيم دورات تنشئة وتنشيط لاهوتية وكتابية للكهنة والعلمانيين الذين يقضون يوم السبت هنا". والمعهد البيبلي الفرنسيسكاني مؤسسة علمية للبحث والتعليم الأكاديمي حول الكتاب المقدس وعلم الآثار في البلدان التي شهدت أحداث تاريخ الخلاص. وتم التخطيط لإنشاء المعهد من قبل حراسة الأراضي المقدسة عام 1901، وهو يعمل منذ عام 1924، ويمنح شهادات عليا بتخصصات مختلفة في علوم وآثار الكتاب المقدس، ناهيك عن تنظيمة لمؤتمرات وأيام دراسية، ودورات حول الكتاب المقدس والحج إلى الأرض المقدسة.