Click to enlarge
08/07/2019
حدث رائع في إيطاليا…سيامة ثلاثة كهنة أشقّاء في اليوم نفسه
الدعوة الكهنوتيّة في جينات الإيطاليين في أبرشيّة ساليرن في ايطاليا، سيم ثلاثة أخوة كهنة في الوقت نفسه على يد مطرانهم خلال قداس عيد قلب يسوع. دعوة عائليّة جميلة. هم روبيرتو وكارمين وفرديناندو دي أنجيليس. عند رؤيتهم لا يمكن إلا ملاحظة الشبه وذلك لأنهم أخوة! يبلغ البكر من العمر 34 سنة أما الآخرَين فهما توأم ويبلغان من العمر 30 سنة. احتفلوا بسيامتهم الكهنوتيّة في 28 يونيو الماضي على يد المطران لويجي موريتي في كاتدرائيّة ساليرن. ويقول الأب كارمين: “لطالما حافظت في قلبي وعقلي على البذرة التي زرعها الرب فيّ. زرعها والدَي من خلال نمط تعليمي يستند الى الإيمان الحقيقي ومبادئ صلبة. عندما أعلن فرديناندو انه يختار درب الكهنوت أيضاً، لم يفاجئني ذلك.” أراد روبيرتو، أخاهما البكر، أن يصبح كاهناً هو أيضاً فجسدوا الفكرة القائلة ان الدعوة الكهنوتيّة في جينات الإيطاليين. دخل روبيرتو أولاً الدير قبل أن يلحقه أخوَيه في السنة التاليّة. “لسنا بالظاهرة الغريبة” مسقط رأس الأخوة الثلاث هو براسيغليانو، وهي مدينة صغيرة مؤلفة من ما يُقارب الـ٦ آلاف مقيم وحيث تُعمم منذ العام ٢٠١٠ فكرة العبادة الإفخارستيّة الدائمة مع نيّة خاصة: وهي ان يستجيب الشباب لدعوة الرب. ويؤكد الأب كارمين: “لسنا بالظاهرة الفريدة. نحن كالآخرين ودون الآخرين لما كنا حصلنا على شيء.” وشدد أيضاً على دور والدته في هذا المسار الروحي مشيراً الى أنها كان دست في كتاب صلاتها صلاة ترددها يومياً بكلّ تحفظ: “يا إلهي، خد أحد ابنائي كاهناً لك.” استُجيبت هذه الصلاة واستُجيبت ثلاث مرات لا مرّة واحدة.