Click to enlarge
29/05/2019
مقتل 4 مصلين في هجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسو
قتل أربعة مصلين، يوم الأحد، في هجوم جديد على كنيسة كاثوليكية في قرية تولفيه، في شمال بوركينا فاسو، حيث تتكرر الهجمات على المسيحيين، بحسب ما أفاد أسقف المنطقة. وأوضح أسقف واهيغويا، جاستن كينتيغا، في بيان "شكلت الجماعة المسيحية في تولفيه هدفًا لهجوم إرهابي، بينما كانت مجتمعة للصلاة"، موضحًا أن "الهجوم تسبب بمقتل أربعة مصلين". وكانت حصيلة سابقة صادرة عن مصدر أمني أشارت إلى "مصرع ثلاثة على الأقل"، وبحسب هذا المصدر، فإنّ "أفرادًا مدججين بالسلاح هاجموا كنيسة القرية فيما كان المصلون يحضرون قداس الأحد". وأشار إلى "الهجوم وقع قرابة الساعة التاسعة صباحًا بالتوقيتين المحلي والعالمي) وخلف ثلاثة قتلى على الأقل وعددًا من الجرحى وقد أرسلت تعزيزات" إلى المكان. وتزايدت مؤخرًا الهجمات التي تستهدف كنائس أو رجال دين في بوركينا فاسو، البلد الفقير في غرب إفريقيا، وتنسب عادة إلى جماعات متشددة، وفي 13 أيار، قتل أربعة كاثوليك خلال مراسم دينية في شمال البلاد. وقبل يوم من ذلك، قتل ستة أشخاص بينهم كاهن في هجوم استهدف كنيسة كاثوليكية في دابلو في الشمال أيضًا.