Click to enlarge
29/05/2019
مجلس الشيوخ الفرنسي يقر مشروع قانون إعادة بناء كاتدرائية نوتردام
أقر مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون، مساء الاثنين، بالموافقة على إعادة بناء كاتدرائية نوتردام في باريس، بعد الحريق الذي اندلع بها الشهر الماضي ودمر سقفها وبرجها. وذكرت وسائل إعلام فرنسية أنه تم إقرار مشروع القانون بعد نقاش مطول. وكان النواب الفرنسيون في الجمعية الوطنية، الغرفة الأدنى في البرلمان الفرنسي، قد وافقوا على مشروع القانون، الذي يدعو إلى إعادة بناء سريع لذلك المعلم التاريخي، في وقت سابق من هذا الشهر. وجاء في بيان مجلس الشيوخ، أن الغرفة العليا في البرلمان الفرنسي أقرت مشروع القانون الذي وافقت عليه الجمعية الوطنية "مع بعض التعديلات"، دون الخوض في تفاصيل. وكان استطلاع رأي نشر في نيسان الماضي أظهر أن معظم من شملهم الاستطلاع أبدوا رغبتهم في إعادة بناء الكاتدرائية كما كانت تمامًا قبل الحريق. ويريد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إكمال أعمال إعادة البناء في غضون خمس سنوات، على الرغم من أن العديد من الخبراء يقولون إن الجدول الزمني طموح للغاية. وتعرض السقف بالكامل والعوارض الخشبية بالإضافة إلى البرج الذي يبلغ ارتفاعه 93 مترًا في الكاتدرائية الأيقونية في قلب باريس للتدمير في الحريق. والتهم حريق هائل كاتدرائية "نوتردام"، حيث دمر سقفها في حادث أصاب فرنسا والعالم بالصدمة. وتمكن رجال الإطفاء من إنقاذ برجي الجرس الرئيسيين والجدران الخارجية من الانهيار قبل السيطرة على الحريق.