همسة
فالنثق في لعناية الإلهية
سفر دانيال2

دانيال في جب الأسود

حَسَد الوزراء

2 وحَسُنَ لَدى دارِيوسَ أَن يُقيمَ على المَملَكَةِ مِئَةً وعِشْرينَ قُطْباً يَكونونَ على المَملَكَةِ كُلِّها، 3 وعلى هؤُلاءِ ثَلاثَةَ وُزَراءَ أَحَدَهُم دانِيال، لِيُؤَدِّيَ الأَقطابُ الحِسابَ إِلَيهم، فلا يَلحَقَ المَلِك ضَرَر. 4 ففاقَ دانِيالُ الوُزَراءَ والأَقْطاب، لِأَنَّ روحاً بارِعاً كانَ فيه. فكانَ في عَزْمِ المَلِكِ أَن يُقيمَه على المَملَكَةِ كُلِّها. 5 حينَئِذٍ آلتَمَسَ الوُزَرَاءُ والأَقْطابُ عِلَّةً على دانِيالَ في أَمرِ المَملَكَة، لكِنَّهم لم يَستَطيعوا أَن يَجِدوا عِلَّةً ولا جَريمة، لِأَنَّه كانَ أَميناً، فلم يوجَدْ علَيه تَقْصيرٌ ولا جَريمة. 6 فقالَ هؤُلاءِ الرِّجال: (( إِنَّنا لا نَجِدُ عِلَّةً على دانِيالَ هذا، إِلَّا أَن نَجِدَها علَيه في شَريعَةِ إِلهِه )).
7 حينَئِذٍ بادَرَ هؤُلاءِ الوُزَراءُ والاقطابُ إِلى المَلِكِ وقالوا لَه: (( أَيُّها المَلِكُ دارِيوس، حَييتَ لِلأَبَد. 8 إِنَّ جَميعَ وُزَراءِ المَملَكَةِ والوُلاةِ والأَقطابِ والعُظَماءَ والحُكَّامِ قد أَجمَعوا على أَن يُصدِرَ المَلِكُ حُكماً ويُبرِمَ أَمراً بِأَنَّ كُلَّ مَن طَلَبَ طَلَباً إِلى إِلهٍ أَو إِنْسانٍ إِلى ثَلاثينَ يَوماً إِلَّا إِلَيكَ، أَيُّها المَلِك، يُلْقى في جُبِّ الأسود. 9 فالآنَ، أَيُّها المَلِك، أَصدِرِ الأَمرَ وآرسُمِ الكِتابَة، لِئَلاَّ يَقَعَ تَغْيير، كما تَقْضي شَريعةُ ميدِيا وفارِسَ الَّتي لا تُنسَخ )). 10 فرَسَمَ المَلِكُ دارِيوسُ الكِتابَةَ والأَمْر.

صلاة دانيال

11 فلَمَّا عَلِمَ دانِيالُ بِرَسمِ الكِتابَة، دَخَلَ إِلى بَيتِه، وكانَت نَوافِذه مَفْتوحَةً في عُلِّيَّتِه جِهَةَ أُورَشَليم. فكانَ يَجْثو على رُكْبَتَيه ثَلاثَ مَرَّاتٍ في اليَوم، ويُصَلِّى لِلهِ ويَحمَدُه، كما كانَ يَفعَلُ مِن قَبْلُ. 12 فبادَرَ أُولئِكَ الرِّجالُ فوَجَدوا دانِيالَ يَطلُبُ وَيتَضَرَّعُ أَمامَ إِلهِه. 13 حينَئِذٍ آقتَرَبوا إِلى المَلِكِ وتَكَلَّموا في أَمرِ المَلِكِ قائِلين: (( أَلَم تَرسُمْ أَمراً بِأَنَّ كُلَّ مَن يَطلُبُ شَيئاً إِلى إِلهٍ أَو إنْسانٍ إِلى ثَلاثينَ يَوماً إلَّا إِلَيكَ، أَيُّها المَلِك، يُلْقى في جُبِّ الأُسود؟ )) فأَجابَ المَلِكُ وقال: (( هذا حَقّ، كما هي شَريعَةُ ميدِيا وفارِسَ الَّتي لا تُنسَخ )). 14 فأَجابوا وقالوا أَمامَ المَلِك: (( إِنَّ دانِيالَ الَّذي من بَني يَهوذا المَجلُوِّينَ لم يَعبَأْ بِكَ، أَيُّها المَلِك، ولا بِالأَمرِ الَّذي رَسَمتَه، بل ثَلاثَ مَرَّاتٍ في اليَوم يَطلُبُ طَلَبَه )). 15 فلَمَّا سَمِعَ المَلِكُ هذا الَكَلام، اِغتَمَّ جِدّاً وجَعَلَ آهتِمامَه أَن يُنقِذَ دانِيال، وآجتَهَدَ في تَخْليصِه إِلى غُروبِ الشَّمْس. 16 حينَئِذٍ بادَرَ أُولئِكَ الرِّجالُ إِلى المَلِكِ وقالوا لِلمَلِك: (( إِعلَمْ، أَيُّها المَلِك، أَنَّ شريعةَ ميدِيا وفارِسَ هي أَنَّ كُلَّ أَمرٍ وحُكمٍ يُصدِرُه المَلِكُ لا يُغَيَّر)).

دانيال يُلقى إلى الأسود

17 حينَئِذٍ أَمَرَ المَلِكُ فأُتِيَ بِدانيال، وأُلقِيَ في جُبِّ الأسود. فتَكَلَّمَ المَلِكُ وقالَ لِدانِيال: (( إِنَّ إِلهَكَ الَّذي تُواظِبُ على عِبادَتِه هو يُنقِذُكَ! )). 18 وأُتِيَ بِحَجَرٍ فوُضِعِ على فَمِ الجُبّ، وخَتَمَه المَلِك بخاتمِه وخاتَمِ عُظَمائِه، لِئَلاَّ يَتَغيرَ شَيءٌ في أَمَرِ دانِيال. 19 ثُمَّ مَضى المَلِكُ إِلى قَصرِه وباتَ صائِماً، ولم تُدخَل علَيه سَرارِيُّه، ونَفَرَ النَّومُ عنه. 20 وفي الغَداةِ قامَ المَلِكُ عِندَ الفَجرِ وأَسرَعَ في الذَّهابِ إِلى جُب الأسود. 21 ولَمَّا آقتَرَبَ المَلِكُ مِنَ الجُبّ، نادى دانِيالَ بِصَوتٍ حَزينٍ وخاطَبَه قائِلاً: (( يا دانِيال، عَبدَ اللهِ الحَيّ، هلِ آستَطاعَ إلهُكَ الَّذي تُواظِبُ على عِبادَتِه أَن يُنقِذَكَ مِنَ الأُسود؟ )) 22 فأَجابَ دانيالُ المَلِكَ: (( أَيُّها المَلِكُ، حَييتَ لِلأَبَد. 23 إِنَّ إِلهي أَرسَلَ مَلاكَه فسَدَّ أَفْواهَ الأُسود، فلمِ تُؤذِني، لِأَنِّي وُجِدتُ بَريئاً أَمامَه، وأَمامَكَ أَيضاً، أَيُّها المَلِكُ، لم أَصنَعْ سوءاً )). 24 ففَرِحَ المَلِكُ بِه فَرَحاً عَظيماً، وأَمَرَ أَن يُخرَجَ دانِيالُ مِنَ الجُبّ. فأُخرِجَ دانِيالُ مِنَ الجُبّ، فلَم يوجَدْ فيه أَذًى لِأَنَّه توكَّلَ على إِلهِه. 25 ثُمَّ أَمَرَ المَلِك، فأُتِّيَ بِأُلِئكَ الرِّجالِ الَّذينَ وَشَوا بِدانِيال، وأُلْقوا في جُبِّ الأُسود، هم وبَنوهم ونِساؤُهم، فلَم يَبلُغوا إِلى أَرضِ الجُبِّ حَتَّى تَسَلَّطَت علَيهمِ الأُسودُ وحَطَّمَت جَميعَ عِظامِهم.

إعلان الملك لإيمانه

26 ثُمَّ كَتَبَ داريوسُ المَلِكُ إِلى جَميعِ الشُّعوبِ والأُمَمِ والأَلسِنَةِ السَّاكِنينَ في الأَرضِ كُلِّها: (( لَكم وافِرُ السَّلام! 27 لقد أَصدَرت أَمراً لِلنَّاسِ في كُلِّ سُلْطانِ مَملَكَتي أَن يخافوا ويَرتَعِدوا في وَجهِ إِلهِ دانِيال:
لِأَنَّه هوَ الإِلهُ الحَي القيومُ لِلأَبَد.
وَمُلكُه لا يَنقَرِض وسُلْطانُه إِلى المُنتَهى.
28 المُنقِذُ المُنَجِّي والصَّانِعُ الآياتِ والعجائِب في السَّمَواتِ والأَرْض.
وهو الَّذي أَنقَذَ دانِيالَ مِن أَيدي الأُسود )).
29 فكانَ دانِيالُ هذا ناجِحاً في مُلكِ دارِيوس وفي مُلكِ قورُشَ الفارِسِيّ.

حلم دانيال: الحيوانات الأربعة

رؤيا الحيوانات

7 1 في السَّنَةِ الأولى لِبَلشَصَّر، مَلِكِ بابِل، رَأَى دانِيالُ حُلْماً ورُؤَى رَأسِه على مَضجَعِه. فكَتَبَ الحُلْم. بَدءُ الكَلام. 2 تَكَلَّمَ دانِيالُ وقال: كُنتُ أَنظُرُ إِلى رُؤيايَ لَيلاً، فإِذا بِأَربَعِ رِياحِ السَّمَاءَ قد هَيَّجَتِ البَحرَ الكَبير. 3 فطَلَعَ مِنَ البَحرِ أَربَعَةُ حَيواناتٍ عَظيمَةِ يَختَلِفُ بَعضُها عن بَعْض. 4 الأَوَّلُ مِثلُ الأَسَدِ ولَه جَناحا عُقاب. وبَينَما كُنتُ أَنظُر، إِذِ آقتُلِعَ جَناحاه، ثُم آرتَفَعَ عنِ الأَرضِ وقامَ على رِجلَيه كإِنْسان، وأُوتِيَ قَلبَ إِنْسان. 5 وإِذا بِحَيوانٍ آخرَ شَبيهٍ بِالدُّبّ. فقامَ على جَنْبٍ واحِد، وفي فَمِه ثَلاثُ أَضلُعٍ بَينَ أَسْنانِه. فقيلَ لَه: (( قُمْ فكُلْ لَحماً كَثيراً )). 6 وبَعدَ ذلك، كُنتُ أَنظُر، فإِذا بِآخَرَ مِثلِ النَّمِر، ولَه أَربَعَةُ أَجنِحَةِ طائِر على ظَهرِه. وكانَ لِلحَيوانِ أَربَعَةُ ُرُؤُوس، وأُوتِيَ سُلْطاناً. 7 وبَعدَ ذلك كُنتُ أَنظُرُ إِلىُ رُؤيايَ لَيلاً، فإِذا بحَيَوانٍ رابِعٍ هائِلٍ مُريعٍ قَوِيٍّ جِدّاً، ولَه أَسْنانٌ كبيرَةٌ مِن حَديد. فكان يأكُلُ ويَسحَق ويَدوسُ الباقِيَ بِرِجلَيه، وهو يَختَلِفُ عن سائِرِ الحَيواناتِ الَّتي قَبلَه، ولَه عَشرَةُ قرون.
8 وكُنتُ أَتأَمَّلُ القُرون، فإِذا بِقَرنٍ آخَرَ صَغيرٍ قد طَلَعَ بَينَها، وقُلِعَت ثَلاثَةٌ مِنَ القُرونِ السَّابِقَةِ مِن أَمامِه، وإِذا بِعُيونٍ في هذا القَرْنِ كعُيونِ إِنْسانٍ وفَم يَنطِقُ بِعَظائِم.

رؤيا قديم الأَيَّام وابن الإنسان

9 وبَينَما كُنتُ أَنظُر إِذ نُصِبَت عُروش فجَلَسَ قَديمُ الأَيَّام
وكانَ لِباسُه أَبيَضَ كالثَّلْج
وشَعَرُ رَأسِه كالصُّوفِ النَّقِيّ
وعَرشُه لَهيبَ نار
وعَجَلاتُه ناراً مُضطَرِمَة. 10 ومِن أَمامِه يَجْري
وَيخرُخ نَهرٌ مِن نار
وتَخدُفه أُلوفُ أُلوف
وتَقِفُ بَينَ يَدَيه رِبْواتُ رِبْوات.
فجَلَسَ أَهلُ القَضاء
وفُتِحَت أَسْفار
11 وكُنتُ أَنظُرُ بِسَبَبِ صَوتِ الأقوالِ العَظيمةِ الَّتي يَتَكَلَّمُ بِها القَرْن. وبَينَما كُنتُ أَنظُر، إِذ قُتِلَ الحَيَوانُ وأُبيدَ جِسمُه وجُعِلَ وَقوداً لِلنَّار. 12 وأَمَّا باقي الحَيَوانات، فأُزيلَ سُلطانُها. لكِنَّها أُتِيَت طولَ حَياةٍ إِلى زَمانٍ ووَقْت.
13 كنتُ أَنظر في رُؤيايَ لَيلاً
فإِذا بِمِثلِ آبنِ إِنسان
آتٍ على غَمامِ السَّماء
فبَلَغَ إِلى قَديمِ الأَيَّام وقُرِّبَ إِلى أَمامِه.
14 وأُوتِيَ سُلْطاناً ومَجداً ومُلكاً
فجَميعُ الشُّعوبِ والأُمَمِ والأَلسِنَةِ يَعبُدونَه وسُلْطانُه سُلْطانٌ أَبَدِيّ لا يَزول
ومُلكُه لايَنقَرِض.

تفسير الرؤيا

15 فآضطَرَبَت روحى أَنا دانيالَ بِسَبَبِ ذلك ورَوَّعَتني رُؤَى رَأسي. 16 فآقتَرَبتُ إِلى أَحَدِ الواقِفينَ وسأَلتُه عن حَقيقَةِ ذلك كُلِّه، فأَخبَرَني وأَعلَمَني بِتَفْسيرِ الأُمور: 17 (( وهو أَنَّ هذه الحَيَواناتِ الأَربَعَةَ العَظيمَةَ هي أَربَعَةُ مُلوكِ يَقومونَ مِنَ الأَرْض، 18 وأَنَّ قِدِّيسي العَلِيِّ يأخُذونَ الملْكَ ويَحوزونَه لِلأَبَدِ ولأَبَدِ الأَبِدين )). 19 فَرغِبتُ في الآطِّلاعِ على حَقيقَةِ الحَيَوانِ الرَّابعِ الَّذي كانَ يَختَلِفُ عن سائِرِها وكانَ هائِلاً جِدّاً، والَّذي كانَت أَسْنانُه مِنِ حَديدٍ وأَظافيرُه مِن نُحاس، وقَد أَكَلَ وسَحَق وداسَ الباقِيَ بِرِجليه، 20 وعلى حَقيقَةِ القُرونِ العَشَرَةِ الَّتي في رأسِه، وعلى حَقيقَةِ الآخر الَّذي طَلَعَ فسَقَطَت مِن أَمامِه ثَلاثَة، ذلك القَرنِ الَّذي لَه عُيونٌ وفَمٌ يَتَكَلَّمُ بِعَظائِمَ ومَنظَرُه أَعظَمُ مِن أَصْحابِه. 21 وكُنتُ أَنظُر، فإِذا بِهذا القَرنِ يُحارِبُ القِدِّيسين، فيَتَغَلَّبُ علَيهم، 22 حَتَّى جاءَ قَديمُ الأَيَّام فأُنصِفَ قِدِّيسو العَلِيِّ، وبَلَغَ الزَّمانُ فنالَ القِدِّيسونَ المُلْك. 23 وهكذا قال:
(( إِنَّ الحَيَوانَ الرَّابِعَ
يَكونُ المَملَكَةَ الرَّابِعَةَ على الأَرْض
وتَختَلِفُ عن سائِرِ المَمالِك
فتَأكُلُ الأَرضَ كُلَّها
وتَدوسُها وتَسحَقُها. 24 والقُرونُ العَشَرَةُ الَّتي مِن هذه المَملَكَة هي عَشرَةُ مُلوكٍ يَقومون
ويَقومُ بَعدَهم آخَر
وهذا يَختَلِفُ عن الأَوَّلين وُيذِلُّ ثَلاثَةَ مُلوك.
25 ويَتَكَلَّمُ بِأَقْوالٍ ضِدَّ العَلِيّ
ويَبتَلِي قِدِّيسي العَلِيّ
وَينْوي أَن يُغَيِّرَ الأَزمِنَةَ والشَّريعَة وسيُسلَمونَ إِلى يَدِه
إِلى زَمانٍ وزمانَينِ ونِصفِ زَمان. 26 ثُمَّ يَجلِسُ أَهلُ القَضاء
فيُنزَعُ سُلْطانُه وُيدَمَّرُ ويُبادُ حتَّى المُنتَهى. 27 ويُعْطى المُلكُ والسُّلْطانُ
وعَظمَةُ المُلكِ تَحتَ السَّماءِ بِأَسرِها
لِشَعبِ قِدِّيسي العَلِيّ
وسيَكونُ مُلكُه مُلكاً أَبَدِيّاً
ويَعبُدُه جَميعُ السَّلاطينِ ويُطيعوَنه )).
28 إِلى هُنا نِهايَةُ الكَلام. فرَوَّعَتني أَنا دانِيالَ هَواجسي جِدّاً وتَغَيَّرَت علَيَّ سَحنَتي وحَفِظتُ الكَلاَمَ في قَلْبي.

رؤيا دانيال: الكَبْش والتيس

8 1 في السَّنَةِ الثَّالِثَةِ مِن مُلكِ بَلشَصَّرَ المَلِك، ظَهَرَت لي أَنا دانِيالَ رُؤيا بَعدَ الرُّؤيا الَّتي ظَهَرَت لي أَوَّلاً. 2 فنَظَرت في الرُّؤيا، وبَينما أَنا أَنظُر، كُنتُ في قَلعَةِ شوشَن الَّتي بإِقْليمَ عَيلام. ونَظَرتُ في الرُّؤيا وأَنا على بابِ أُولاي. 3 رَفَعتُ طَرْفي ورَأَيتُ: فإِذا بِكَبشٍ واقِفٍ عِندَ الباب، ولَه قَرْنانِ والقَرنانِ عالِيان، والواحِدُ أَعْلى مِنَ الآخر، والأعْلى طَلَعَ أَخيراً. 4 ورَأَيتُ الكَبشَ يَنطِحُ نَحوَ الغَربِ والشَّمالِ والجَنوب، فلَم يَقِفْ أَمامَه حَيَوان، ولم يَكُنْ مُنقِذٌ مِن يَدِه، فصَنَعَ كَيفَ شاءَ، وصارَ عَظيماً.
5 وبَينَما كُنتُ مُنتَبِهاً، إِذا بِتَيسٍ قد أَقبَلَ مِنَ الغَربِ على وَجهِ الأَرضِ كُلِّها، وهو لا يَمَسُّ الأَرْض، وللتَّيسِ قَرنٌ ضَخْمٌ بَينَ عَينَيه. 6 فأَتى إِلى الكَبشِ ذي القَرنَينِ الَّذي رَأَيتُه واقِفاً أَمامَ الباب، وسَعى إِلَيه بحِدَّةِ بَأسِه. 7 ورَأَيتُه قد بَلَغَ إلى الكَبْشِ وآستَشاطَ على الكَبشِ وضَرَبَه فكَسَّرَ قَرنَيه، ولم تَكُنْ في الكَبشِ قُوَّةٌ لِلوُقوفِ في وَجهِه، وصَرَعَه إِلى الأَرضِ وداسَه، ولم يَكُنْ مُنقِذَ لِلكَبشِ مِن يَدِه. 8 فتَعاظمَ التَيسُ جِدّاً، وعِندَ آعتِزازِه آنكَسَرَ القَرنُ العَظيم، وطَلَعَ مَكانَه أَربَعَةُ قُرونٍ ضَخمَةٍ نَحوَ أَربَعِ رِياحِ السَّماء.
9 وخرجَ مِن واحِدٍ مِنها قَرنٌ صَغير، ثُمَّ تَعاظَمَ جدّاً نَحوَ الجَنوبِ والشَّرقِ ونَحوَ زينةِ الأَراضي. 10 وتَعاظَمَ حَتَّى جَيشِ السَّماء، وأَسقَطَ إِلى الأَرضِ بَعضَ الجَيشِ والكَواكِبِ وداسَها. 11 وتَعاظَمَ حَتَّى رَئيسِ الجَيش وأَبطَلَ المُحرَقَةَ الدَّائِمَةَ وقَلَبَ أَساسَ مَقدِسِه والجَيش. 12 وجَعَلَ المَعصِيَةَ على المُحرَقَةِ الدَّائِمَة، فطَرَحَ الحقَّ على الأَرض، وفَعَلَ ونَجَح.
13 فسَمِعت قِدِّيساً يَتَكَلَّم، وقالَ قِدِّيسٌ آخر لِلمُتَكَلِّم: (( إِلى مَتى الرُّؤيا: رُؤيا المُحرَقَةِ الدَّائمة، والمَعصِيَةِ المُدَمِّرَة، والقُدسِ والجَيشِ المَدوسَين؟ )) 14 فقالَ له: (( إِلى أَلفَينِ وثَلاثِ مِئَةِ مَساءٍ وصَباح، ثُمَّ تُرَدُّ إِلى القُدسِ حُقوقُه )).

الملاك جبرائيل يفسّر الرُّؤيا

15 وبَينما كُنتُ أَنا دانِيالَ أَنظُرُ إِلى الرُّؤيا وأَلتَمِسُ تَفَهُّمَها، إِذا بِشِبهِ مَنظَرِ رَجُلٍ قد وَقَفَ أَمامي. 16 وسَمِعتُ صَوتَ إِنْسانٍ مِن وَسَطِ أُولايَ قد نادى وقال: (( يا جِبْرائيل، بَيِّنِ الرُّؤيا لِهذا )). 17 فأَتى إِلى حَيثُ كُنتُ واقِفاً. فلَمَّا أَتى آرتَعَبتُ وسَقَطتُ على وَجْهي. فقالَ لي: (( إِفهَمْ، يا آبنَ الإِنْسان، فإِنَّ الرُّؤيا لِوَقتِ المُنْتَهى )). 18 وبَينَما هو يُحَدِّثُني، كُنتُ في سُباتٍ على وَجهِ الأَرْض. فلَمَسَني وأَنهَضَني حَيثُ كُنتُ واقِفاً. 19 وقال: (( إِنِّي أُعلِمُكَ بِما سَيَكونُ في آخِرِ السُّخْط، فإِنَّ المُنتَهَى يَتِمُّ في الميعادِ المَحْدود. 20 إِنَّ الكَبشَ الَّذي رَأَيتَه ذا قَرنَين هو ملوكُ ميدِيا وفارِس. 21 وتَيسُ المَعَزِ هو مَلِكُ ياوان. والقَرنُ العَظيمُ الَّذي بَينَ عَينَيه هو المَلِكُ الأَوَّل. 22 أَمَّا آنكِسارُه وقِيامُ أَربَعَةٍ مَكانَه فهو أَنَّ أَربَعَ مَمَالِكَ تَقومُ مِن أُمَّتِه، ولكِن لا تَكونُ في قُوَّتِه.
23 وفي آخِرِ مُلكِها
عِندَ آكتِمالِ المَعاصي
يَقومُ مَلِكٌ قاسي الوَجْه
ذو فِطنَةِ في الأَلْغاز.
24 وتَعتَزُّ قُوَّتُه، ولكن لا بِقُوَّتِه
ويُفسِدُ إِفْساداً عَجيباً
وَينجَحُ ويَعمَل ويُدَمِّرُ الأَقوياء
وشَعبَ القِدِّيسين.
25 وبِدَهائِه يُنجِحُ المَكرَ بِيَدِه
ويَتَعاظَمُ في قَلبه
وفي الأَمانِ يُدَمِّرُ كَثيرين
ويَقومُ على رَئيسِ الرُّؤَساء
وبِغَيرِ عَمَلِ اليَدِ يَنكَسِر. 26 ورُؤيا المَساءِ والصَّباح
المُخبَرُ بِها هي حَقّ.
فأَغلِقْ أَنتَ على الرُّؤيا
فإِنَّها إِلى أَيَّامٍ كثيرة )).
27 فخُرتُ أَنا دانِيال، ومَرِضتُ أَيَّاماً، ثُمَّ قُمتُ وآنصَرَفتُ إِلى أَعْمالِ المَلِك، وكُنتُ مَذْهولاً مِنَ الرُّؤيا ولم أَفهَمْها.

نبوّة الأسابيع السبعين

صلاة دانيال

9 1 في السَّنَةِ الأُولى لِدارِيوسَ بنِ أَحْشورُش، مِن نَسلِ الميدِيِّين، الَّذي مُلِّكَ على مَملَكَةِ الكَلْدانِيِّين، 2 في السَّنَةِ الأُولى مِن مُلكِه، أَنا دانِيالَ تَبَيَّنتُ مِنَ الأَسفارِ عَدَدَ السِّنينَ الَّتي كانَت كَلِمَةُ الرَّبِّ إلى إِرْمِيا بِأَنَّها سَبْعونَ سَنَةً تَتِمُّ على خَرابِ أُورَشَليم. 3 فجَعَلتُ وَجْهي إِلى السَّيِّدِ الإِله، لِآلتِماسِ وَجهِه في الصَّلاةِ والتَّضَرُّعاتِ بالصَّومِ والمِسْحِ والرَّماد. 4 وصَلَّيتُ إِلى الرَّبِّ إِلَهي وآعَتَرَفتُ وقُلتُ: (( أَيُّها السَّيِّدُ الإِلهُ العَظيمُ الرَّهيب، حافِظُ العَهدِ والرَّحمَةِ لِلَّذينَ يُحِبُّونَكَ ويَحفَظونَ وَصاياكَ، 5 إِنَّنا خَطِئنا وأَثِمْنا وآرتَكَبْنا الشَّرَّ وتَمَرَّدْنا وحِدْنا عن وَصاياكَ وأَحْكامِكَ. 6 ولم تَسمَعْ لِعَبيدِكَ الأَنبِياءَ الَّذين كَلَّموا بآسمِكَ مُلوكَنا ورُؤَساءَنا وآباءَنا وجَميعَ شَعْبِ الأَرْض. 7 لَكَ البِرُّ أَيُّها السيَّيِّد، ولَنا خِزيُ الوجوه، كما في هذا اليَومِ لِرِجالِ يَهوذا وسُكَّانِ أُورَشَليم ولجَميعِ إِسْرائيل، لِدانيهم وقاصيهم، في جَميعِ الأَراضي الَّتي دَفَعتَهم إِلَيها، بِسَبَبِ المُخالَفَةِ الَّتي خالَفوكَ بِها. 8 فلَنا أَيُّها السَّيِّدُ خِزْيُ الوُجوه ولمُلوكِنا ورُؤَسائِنا وآبائِنا، لِأَنَّنا خَطِئنا إِلَيكَ، 9 وللسَّيِّدِ إِلهِنا الرَّحمَةُ والمَغفِرَة، لِأَنَّنا تَمَرَّدْنا علَيه. 10 ولم نَسمَعْ لِصَوتِ الرَّبِّ إِلهِنا فنَسلُكَ في شَرائِعِه الَّتي جَعَلَها أَمامَنا على أَلسِنَةِ عَبيدِه الأَنبِياء. 11 فتَعَدَّى جَميعُ إسْرائيلَ شَريعَتَكَ وحادَ غَيرَ سامِع لِصَوتِكَ. فآنصَبَّت علَينا اللَّعنَةُ والقَسَمُ المَكْتوبانِ في تَوراةِ موسى عَبدِ الله، لِأَنَّنا خَطِئْنا إِلَيه.
12 فأَتمَّ كَلامَه الَّذي تَكَلَّمَ بِه علَينا وعلى قُضاتِنا الَّذينَ قَضَوا لَنا، جالِباً علَينا شَرّاً عَظيماً، حتَّى لم يَحدُثْ تَحتَ السَّماءِ بِأَسرِها مِثلُ ما حَدَثَ في أُورَشَليم. 13 وكما كُتِبَ في شَريعَةِ موسى، نَزَلَ علَينا كُلُّ هذا الشَّرّ، ونَحنُ لم نَستَعطِفْ وَجهَ الرَّبِّ إِلهِنا، راجِعينَ عن آثامِنا وفاهِمينَ حَقَّكَ. 14 فسَهِرَ الرَّبُّ على الشَّرِّ وجَلَبَه علَينا، لِأَنَّ الرَّبَّ إِلهَنا بارٌّ في جَميعِ أعْمالِه الَّتي عَمِلَها، ونَحنُ لم نَسمَعُ لِصَوتِه. 15 والآن، أَيُّها السَّيِّدُ إِلهُنا الَّذي أَخرَجَ شَعبَه مِن أَرضِ مِصرَ بِيَدٍ قَديرة، وأَقامَ لَه آسماً كما في هذا اليَوم، إِنَّنا خَطِئْنا وآرتَكَبْنا الشَّرّ. 16 أَيُّها السَّيِّد، على حَسَبِ بِرِّكَ كُلِّه، لِيَنصَرِفْ غَضَبُكَ وسُخطُكَ على مَدينَتِكَ أُورَشَليم، جَبَلِ قُدسِكَ، فإِنَّه لِسَبَبِ خَطايانا وآثام آبائِنا صارَت أُورَشَليمُ وشَعبُكَ عاراً عِندَ جَميعَ الَّذينَ حَولَنا. 17 فالاَن آسمَعْ، يا إِلهَنا، صَلاةَ عَبدِكَ وتَضَرُّعاتِه، وأَضِئ بِوَجهِكَ على مَقدِسِكَ المُقفِرِ بِسَبَبِكَ، أَيُّها السَّيِّد. 18 أَمِلْ أُذُنَكَ يا إِلهي وآسمَعْ. إِفتَحْ عَينَيكَ وآنظُرْ دَمارنا والمَدينةَ الَّتي دُعِيَ آسمُكَ علَيها، فإِنَّنا لَسْنا لِأَجلِ أَعْمَالِ بِرِّنا نُلْقي تَضَرُّعاتِنا أَمامَكَ، بل لِأَجل مراحِمِكَ الوافِرَة.19 إِسمع أَيُّها السَّيِّد، إغفِرْ أَيُّها السَّيِّد، أَصغِ وآعمَلْ أَيُّها السَّيِّد، ولا تُبطِئْ، وذلك لِأَجلِكَ يا إِلهي، لِأَنَّ آسمَكَ دُعِيَ على مَدينَتِكَ وعلى شَعبِكَ )).

الملاك جبرائيل يفسّر النبوّة

20 وبَينَما كُنتُ أَتَكَلَّمُ وأُصَلِّي وأَعتَرِفُ بخَطيئَتي وخَطيئَةِ شَعْبي إِسْرائيل وأُلْقي تَضَرُّعي أَمامَ الرَّبِّ إِلهي لِأَجلِ جَبَلِ قُدْسِ إِلهي، 21 بَينَما كُنتُ أَتَكَلَّمُ بِالصَّلاة، إِذا بِالرَّجُلِ جِبْرائِيلَ، الَّذي رَأَيتُه في الرُّؤيا في البَدْء، قد طارَ سَريعاً ووافاني في وَقتِ تَقدِمَةِ المَساء. 22 وأَتى وتَكَلَّمَ مَعي وقال: (( يا دانيال، إِنِّي خَرَجتُ الآنَ لِأُعلِمَكَ فتَفهَم. 23 عِندَ بَدءِ تَضَرُّعاتِكَ، خرَجَت كَلِمَة، وأَتيتُ أَنا لِأُخبِرَكَ بِها، لِأَنَّكَ رَجُلٌ عَزيزٌ على الله. فَتَبَيَّن الكَلِمَة وآفهَم الرّؤيا:
24 إِنَّ سَبْعينَ أُسْبوعاً حُدِّدَت
على شَعبِكَ وعلى مَدينَةِ قُدسِكَ
لِإفْناءِ المَعصِيَةِ وإِزالَةِ الخَطيئة
واَلتَّكْفيرِ عنِ الإِثْمِ والإِتيانِ بِالبِرِّ الأَبَدِيّ
وخَتْمَ الرُّؤيا والنُّبوءَة
ومَسْحَِ قُدُّوسِ القُدُّوسين
25 فآعلَمْ وآفهَمْ. إِنَّه مِن صُدورِ الأَمرِ بإِعادَةِ بِناءِ أُورَشَليمَ إِلى رَئيسٍ مَسيحٍ سَبعَةُ أَسابيعَ، ثُمَّ في آثنَينِ وسِتِّينَ أُسْبوعاً تَعودُ وتُبْنى السُّوقُ والسُّور، ولكِن في ضيقِ الأَوقات. 26 وبَعدَ الأَسابيعِ الِأثنَينِ والسِّتِّين، يُفصَلُ مَسيحٌ ولا يَكونُ لَه... ويأتي رَئيسٌ فيُدَمِّرُ المَدينةَ والقُدْس. بِالطُّوفانِ تَكونُ نِهايَتُها، وإِلى النِّهايَةِ يَكونُ ما قُضِيَ مِنَ القِتالِ والتَّخْريب. 27 في أُسْبوعٍ واحِدٍ يَقطعُ مع كَثيرينَ عَهداً ثابتاً، وفي نِصفِ الأُسْبوعِ يُبطِلُ الذَّبيحَةَ والتَّقدِمَة، وفيَ جَناحِ الهَيكَلِ تكونُ شَناعَة الخَراب، إِلى أَن يَنصَبَّ الإِفناءُ المَقضِيُّ على المُخَرِّب )).

الرؤيا العظمى
وقت الغضب

رؤيا الرجل اللابس الكتّان

10 1 في السَّنَةِ الثَّالِثَةِ لِقُورش، مَلِكِ فارِس، كُشِفَت كَلِمةٌ لِدانِيالَ المُسَمَّى بِبَلشَصَّر، وهذه الكَلِمَةُ حَقٌّ وقِتالٌ شَديد. وتَبَيَّنَ الكَلِمَةَ وكانَ تَبَيُّنُه لَها في الرُّؤيا. 2 في تِلكَ الأَيَّام، أَنا دانِيالُ كُنتُ حزيناً ثَلاثَةَ أَسابيعَ مِنَ الأَيَّام. 3 فلمِ آكُلْ طَعاماً شَهِيّاً، ولم يَدخُلْ فَمي لَحمٌ ولا خمْر، ولَم أَدَّهِنْ بِدُهنٍ إِلى تَمام ثَلاثَةِ أَسابيعَ الأَيَّام. 4 وفي اليَوم الرَّابِعَ والعِشْرينَ مِنَ الشَّهرِ الأَوَّل، إِذ كُنتُ على جانِبِ النَّهرِ الكَبيرِ الَّذي هو دِجْلَة. 5 رَفَعتُ طَرْفي ونَظَرتُ، فإِذا بِرَجُلٍ لابسٍ كَتَّاناً، يَشُدُّ وَسَطَه بِذَهَبٍ خالِصٍ مِن أُوَفاز، 6 وجِسمُه كالزَّبَرجَد، ووَجهُه كمَنظَرِ البَرْق، وعَيناه كمِشعَلَي نار، وذِراعاه ورجْلاه كمَنظَرِ النُّحاسِ الصَّقيل، وصَوتُ أَقْوالِه كصَوتِ جُمْهور.
7 فرَأَيتُ الرُؤيا أَنا دانِيالَ وَحْدي، والرَجالُ الََّذينَ كانوا معي لم يَرَوُا الرّؤيا، بل وَقَعَت رِعدَةٌ شَديدة، فهَرَبوا لِيَختَبِئوا. 8 فبَقيتُ أَنا وَحْدي ورَأَيتُ هذه الرُّؤيا العَظيمة، فلم تَبقَ فِيَّ قُوَّةٌ وتَحَوَّلَت نَضارَتي فِيَّ إِلى ذُبول، ولم أَملِكْ قُوَّةً.

ظهور الملاك

9 وسَمِعت صوتَ أَقْوالِ الرَّجُل، وعِندَ سَماعي صَوتَ أَقْوالِه، كُنتُ في سُباتٍ وأَنا على وَجْهي ووَجْهي مُلتَصِقٌ بِالتُّراب. 10 فإِذا بيَدٍ لَمَسَتْني وأَقامَتني مُرتَعِشاً على رُكْبَتَيَّ وعلى كَفَّي يَدَيَّ. 11 وقالَ لي: (( يا دانِيال، أَيُّها الرجُلُ العَزيزُ على الله، إِفهَمِ الأَقْوالَ الَّتي أَنا أُكَلِّمُكَ بها، وآنتَصِبْ حَيثُ أَنتَ واقِف، فإِنِّي الآنَ أُرسِلتُ إِلَيك )). فعِندَما كَلَّمَني بِهذا الكَلام، اِنتَصَبتُ مُرتَعِداً. 12 فقالَ لي: (( لا تَخَفْ يا دانِيال، فإِنَّكَ مِن أَوَّلِ يَومٍ وَجَّهتَ فيه قَلبَكَ لِلفَهْمِ ولإِذلالِ نَفسِكَ أَمامَ إِلهِكَ، إِستُجيبَ كَلامُكَ وأَتيتُ أَنا بسَبَبِ كَلامِكَ. 13 وقَد قاوَمَني رَئيسُ مَملَكَةَِ فارِسَ واحِداً وعِشرْينَ يَوماً، فأَتى لِنُصرَتي ميكائيل، أَحَدُ الرُّؤَساءِ الأَوَّلين، فتَرَكتُه هُناكَ عِندَ مُلوكِ فارِس. 14 ثُمَّ أَتيتُ لِأُبَيِّنَ لَكَ ما يَحدُثُ لِشَعبكَ في الأَيَّامِ الأَخيرة، لِأَنَّ الرُّؤيا هي لِتِلك الأَيَّام )).
15 وبَينَما هو يَتَكَلَّمُ معي بِمِثلِ هذا الكَلام، حَوَّلتُ وَجْهي إِلى الأَرضِ وخرِستُ. 16 فإِذا بِشِبهِ آبنِ إِنْسانٍ قد لَمَسَ شَفَتَيَّ، ففَتَحتُ فَمي وتَكَلَّمتُ وقُلتُ لِلواقِفِ أَمامي: (( يا سَيِّدي، إِنَّه بسَبَبِ الرُّؤيا أَرهَقَتني آلامي ولا أَملِكُ قُوَّةً. 17 فكَيفَ يَستَطيعُ عَبدُ سَيِّدي هذا أن يَتَكَلَّمَ مع سَيِّدي، ولم يَبقَ فِيَّ مِن قُوَّةٍ ولم تُترَكْ فِيَّ نَسَمَة؟ )) 18 فعادَ شِبهُ مَنظَرِ الإِنسانِ فلَمَسَني وقَوَّاني، 19 وقال: (( لا تَخَفْ، أَيُّها الرَّجُلُ العَزيز على الله، السَّلامُ علَيكَ، تَقَوَّ وتَشَدَّدْ )). ولَمَّا كَلَّمَني، تَقَوَّيتُ وقُلتُ: (( لِيَتَكَلَّمْ سَيِّدي، لِأَنَّكَ قَوَّيتَني )).

النبوّة

20 فقال: (( أَعَلِمتَ لِماذا أَتيتُ إِلَيكَ؟ فالآن أَرجِعُ لِأُحارِبَ رَئيسَ فارِس. فإنَّه بَعدَ فَراغي مِن ذلك، إِذا بِرَئيسِ ياوانَ يأتي. 21 لكن أُخبِرُكَ بِما دُوِّنَ في كِتاب الحَقّ. وما مِن أَحَدٍ يساعِدُني على الأَمر، إِلَّا ميكائيلُ رَئيسُكم.

11 1 وإِنِّي في السَّنَةِ الأولى لِداريوسَ الميدِيّ، وَقَفتُ لأَعضُدَه وأُشَدِّدَه 20 والآن أُخبِرُكَ بِما هو الحَقّ.

الحروب الأولى بين السلوقيين واللاّجيين

ها إِنَّ ثَلاثَةَ مُلوكٍ يَقومونَ مِن بَعدُ في فارِس، والرَّابِعُ يَغتَني بِغِنى أَوفَرَ مِنَ الجَميع، وعِندَما يَتَقوى بِغِناه، يُثيرُ الجَميعَ على مَملَكَةِ ياوان. 3 ويَقومُ مَلِكٌ جَبَّارٌ يَتَسَلَّطُ تَسَلّطاً عَظيماً ويَفعَلُ كَيفَ يَشاء. 4 وما إِن يَقومُ حَتَّى تَنكَسِرَ مَملَكَتُه وتَنقَسِمَ إِلى أَربَعِ رياحِ السَّماء، ولا تَكونُ لِنَسلِه ولا في مِثلِ تَسَلُّطِه الَّذي تَسَلَّطَه، لِأَنَّ مَملَكَتَه تُقتَلَعُ وتُنقَلُ إِلى غَيرهم.
5 ويَتَقَوَّى مَلِكُ الجَنوب، لكِنَّ أَحَدَ أُمَرائِه يَقْوى علَيه ويَتَسَلَّط، وَيكونُ تَسَلُّطُه أَعظَم. 6 وبَعدَ آنقِضاءِ سِنين، يَتعاهدانِ وتَأتي بِنتُ مَلِكِ الجَنوبِ إِلى مَلِكِ الشَّمالِ لِتَنْفيذِ العَقْد، ولكِنَّها لا تَحفَظُ قُوَّةَ ذِراعِها ولا يَثبُتُ نَسلُها، وتُسلَمُ هي والَّذينَ أَتَوا بِها ووَلَدُها ومَن قَوِيَ علَيها. وفي تِلكَ الأَوقات، 7 يقومُ مَكانَه فَرعٌ مِن أُصولِها ويَأتي إِلى السُّورِ ويَدخُلُ حِصنَ مَلِكِ الشَّمال، وُيعامِلُهم معامَلَةَ المُنتَصِر. 8 ويَسْبي حتَّى آِلهَتَهم إِلى مِصرَ مع مَسْبوكاتِهم والآنِيَةِ النَّفيسَةِ مِنَ الفِضَّةِ والذَّهب، ويَبْقى بِضْعَ سَنَواتٍ بَعيداً عن مَلِكِ الشَّمال. 9 ويَدخلُ مَلِك الشَّمالِ إِلى مَملَكَةِ مَلِكِ الجَنوب وَيرجِعُ إِلى أَرضِه. 10 ولكِنَّ آبنَيهِ يَستَعِدَّانِ لِلقِتال ويَجمَعانِ جُمْهورَ جُيوشٍ كثيرة، وَيزحَفُ أَحَدُهما وَينتَشِرُ ويَعبُرُ وَيعودُ فيُحارِبُ حَتَّى حِصنِه. 11 فيَستَشيطُ مَلِكُ الجَنوب ويَخرُجُ ويُقاتِلُ مَلِكَ الشَّمال، فيُعِدُّ مَلِكُ الشَّمالِ جُمْهوراً عَظيماً، فيُسلَمُ هذا الجُمْهورُ إِلى يَدِ مَلِكِ الجَنوب، 12 فيُفْنى الجُمْهور، ويَتَرَفَّعُ قَلبُه، ويَصرَعُ رِبْواتٍ، لكِنَّه لا يَزْدادُ قُوَّةً. 13 فإِنَّ مَلِكَ الشَّمالِ يَعودُ فيُعِدُّ جُمْهوراً أَكثَرَ عَدَداً مِنَ الأَوَّل. وبَعدَ آنقِضاءِ الأَوقاتِ والسِّنين، يَزحَفُ بِجَيشٍ عَظيمٍ وعَتادٍ كَثير. 14 وفي تِلكَ الأَوقات، يَقومُ كَثيرٌ مِنَ النَّاسِ على مَلِكِ الجَنوب، ويَنهَضُ بَنو عُتاةِ شَعبكَ لِإِتمام الرُّؤيا فيَعثُرون. 15 ويأَتي مَلِكُ الشًّمالِ ويُكَدِّسُ تِلالاً ويأخُذُ مَدينةً حَصينة، فلا تَقومُ أَمامَه قِوى الجَنوبِ ولا نُخبَةُ شَعبِه، ولا تَكونُ لَها قُوَّةٌ لِلمُقاوَمة. 16 فالآتي إِلَيه يَفعَلُ كما يَشاء، وما مِن أَحَدٍ يَقومُ أَمامَ وَجهِه، فهو يَقِفُ في زينَةِ الأَراضي، فتَصيرُ الأَرض كُلُّها بِيَدِه. 17 ويَجعَلُ نُصْبَ عَينَيه أَن يُخضعَ لِسُلطَتِه مَملَكَتَه كُلَّها، ثُمَّ يَعقِدُ معَه عَهداً ويُعْطيه آمرَأَةً، ومُرادُه أَن يُدَمِّرَ المَملَكَة، لكِنَّ ذلك لن يَثبُتَ ولَن يُوفَّقَ فيه. 18 ويَصرِفُ وَجهَه إِلى الجُزُر، ويأخُذُ كَثيراً مِنها، وُيزيلُ قائِدٌ تَعْييرَه لَه دونَ أَن يَعودَ فيُعَيِّرَه.
19 ويَصرِفُ وَجهَه إِلى حُصونِ أَرضِه ويَعثُرُ ويَسقُطُ ولن يَبْقى لَه أثَر. 20 ويَقومُ مَكانَه. مَن يُرسِلُ المُختَلسَ إِلى فَخرِ المَملَكَة، وفي أَيَّامٍ قَلائِلَ يَنكَسِر، لا بِمَرْأَىَ أَحَدٍ ولا في قِتال.

انطيوخس ابيفانيوس

21 ويَقومُ مَكانَه حَقيرٌ لم يُعطَ جَلالَ الملْك، لكِنَّه يأتي بِأَمانٍ ويَستَولي على المُلْكِ بِالخِداع. 22 وتُكتَسَحُ القِوى آكتِساحاً أَمامَه وتَنكَسِر، وكذا رَئيسُ العَهْد. 23 وبِفَضلِ التَّعاهُدِ معَه، يَعمَلُ بِالمَكْرِ ويَتَرَفَّعُ ويَعتَزُّ بِأُمَّةٍ قَليلة. 24 ويأتي بِأَمانٍ إِلى خَصيبِ الأَقاليم، ويَصنَعُ ما لم يَصنع آباؤُه ولا آباءُ آبائِه، ويُبَدِّدُ النَّهبَ والسَّلَبَ والأَمْوال، ويُفَكِّرُ أَفْكارَه على المَعاقِل، وذلك إِلى حين.
25 ويُثيرُ قُوَّتَه وقَلبَه على مَلِكِ الجَنوبِ بِجَيشٍ عَظيم، فيَنهَضُ مَلِكُ الجَنوبِ لِلقِتالِ بجَيشٍ عَظيمٍ قَوِيٍّ جِدّاً، لكِنَّه لا يَثبُتُ لِأَنَّهم يَحيكونَ لَه الدَّسائِس. 26 والَّذينَ يَأكُلونَ طَعامَه هم يَكسِرونَه، فيُكتَسَحُ جيشُه، ويَسقُطُ قَتْلى كَثيرون.
27 وقَلْبا هذَينِ المَلِكَين إِنَّما هُما لِلسُّوء، ويَتَكَلَّمانِ بِالكَذِبِ على مائِدَةٍ واحِدَة، وذلك لا يَنجَح، لِأَنَّ النِّهايَةَ في الميعاد. 28 فيَرجِعُ إِلى أَرضِه بِمَالٍ كثير، وقَلبُه على العَهدِ المُقَدَّس، فيَعمَلُ ثُمَّ يَرجعُ إِلى أَرضِه. 29 وعِندَما يَحينُ الوَقْت، يَعودُ إِلى الجَنوب، ولكِن لا تَكونُ الأَواخِرُ كالأَوائِل، 30 لِأَنَّ سُفنَ كِتِّيمَ تأتي علَيه، فتَخورُ عَزيمَتُه وَيرجِعُ ويَستَشيطُ على العَهدِ المُقَدَّس، فيَعمَل، ثُمَّ يَرجِعُ ويَلتَفِتُ إِلى تارِكي العَهدِ المُقَدَّس.
31 وتَقومُ مِنه قِوًى وتُدَنِّسُ المَقدِسَ القَلعَةَ، وتُزيلُ المُحرَقَةَ الدَّائِمَةَ وتُقيمُ فيه شَناعَةَ الخَراب. 32 وبالتَّمَلُّقاتِ يَحمِلُ مُخالِفي العَهدِ على النِّفاق. أَمَّا الشَّعبُ الَّذينَ يَعرِفونَ إِلهَهم، فيُشَدِّدونَ ويَعمَلونَ. 33 والعُقَلاءُ مِنَ الشَّعبِ يُعَلِّمونَ كَثيرين، لكِنَّهم يَعثُرونَ تَحتَ السَّيفِ واللَّهيبِ والسَّبْيِ والنَّهبِ أَيَّاماً. 34 وعِندَ تَعَثُّرِهم، يُنصَرونَ نُصرَة يَسيرة، ويَنضَمُّ كَثيرونَ إِلَيهم بِالخَدائِع. 35 فيَعثُرُ بَعضُ العُقَلاءِ تَمْحيصاً لِبَعضِهم وتَنقِيَةً وتَبْييضاً إِلى وَقتِ النِّهاية، لِأَنَّه يَبْقى زَمانٌ إِلى الميعاد.
36 ويَصنعُ المَلِكُ كما يَشاء، وَيتَرَفَّعُ ويَتَعاظَمُ على كُلِّ إِله، ويَتَكَلَّمُ بِالغَرائِبِ على إِلهِ الآلِهَةِ ويَنجَح، إِلى أَن يَتِمَّ الغَضَب، لِأَنَّ ما قُضِيَ يَتِمّ. 37 ولا يَعبَأُ بآلِهَةِ آبائِه، ولا يَعبَأُ بِحَبيبِ النِّساءِ ولا بِإِلهٍ مِنَ الآِلهَة، لِأَنَّه يَتَعاظَمُ على الجَميع. 38 ويُكرِمُ إِلهَ المَعاقِلِ مَكانَه.، والإِلهُ الَّذي لم يَعرِفْه آباؤُه يُكرِمُه بِالذَّهَبِ والفِضَّةِ والحَجَرِ الكَريمِ والنَّفائِس. 39 ويَتَّخِذُ شَعبَ إِلهٍ غَريب لِلدِّفاعِ عنِ الحُصون. والَّذينَ يَعرِفوَنه يَزيدُهم مَجداً ويُسَلِّطُهم على كَثيرين، ويَقسِمُ الأَرضَ حِصَصاً.

وَقتُ النهاية
عاقبة المضطهِد

40 وفي وَقتِ النِّهايَة، يَنطِحُه مَلِكُ الجَنوب، فيَنقَضُّ علَيه مَلِكُ الشَّمالِ كالزَّوبَعةِ بِمَركَباتٍ وفُرْسانٍ وسُفُنٍ كثيرة، ويَدخُلُ الأَراضيَ فيَكتَسِحُ وَيعبُر. 41 ويَدخُلُ زينَةَ الأَراضي، فتَعثُرُ رِبْواتٌ ويَنْجو هؤُلاءِ مِن يَدِه: أَدومُ وموآبُ وبَقِيَّةُ بَني عَمُّون.
42 ويُلْقي يَدَه على الأَراضي، وأَرضُ مِصرَ لا تَنْجو. 43 وَيستَولي على كُنوزِ الذَّهَبِ والفِضَّةِ وعلى جَميعِ نَفائِسِ مِصْر، ويَسيرُ اللِّيبِيُّونَ والكوشِيُّونَ في خُطاه. 44 وتُفزِعُه أَخْبارٌ مِنَ الشرَّقِ والشَّمال، فيَخرُجُ بِحَنَقٍ شَديدٍ لِيُدَمِّرَ ويُفنِيَ كَثيرين. 45 ويَنصِبُ خِيامَ قَصرِه بَينَ البِحارِ وجَبَلِ بَهاءِ القُدْس، ويَبلُغُ حَدَّه؟ ولَيسَ لَه مِن نَصير.

12 1 وفي ذلك الزَّمان، يَقومُ ميكائيلُ الرَّئيسُ العَظيم، القائِمُ لَدى بَني شَعبكَ، ولَكونُ وَقتُ ضِيقٍ لم يَكُنْ مُنذُ كانَت أُمَّةٌ إِلى ذلك الزَّمان. وفي ذلك الزَّمانِ يَنْجو شَعبُكَ كُلُّ مَن يوجدُ مَكْتوباً في الكِتاب.

القيامة والمكافأة

2 كثيرٌ مِنَ الرَّاقِدينَ في أَرضِ التُّرابِ يَستَيقِظون، بَعضهم لِلحَياةِ الأَبَدِيَّة، وبَعضُهم لِلعارِ والرَّذلِ الأَبَدِيّ. 3 ويُضيءُ العُقَلاءُ كضِياء الجَلَد، والَّذينَ جَعَلوا كَثيراً مِنَ النَّاسِ أَبْراراً كالكَواكِبِ أَبَدَ الدُّهور.
4 وأَنت، يا دانِيال، أَغلِقْ على الأَقْوال، وآختِمْ على الكِتابِ إِلى وَقتِ النِّهاية. إِنَّ كَثيرينَ يتيهونَ وَيزْدادُ الإِثْم )).

النبوَّة المختومة

5 ونَظَرتُ أَنا دانِيال، فإِذا بِرَجُلَين آخَرَينِ واقِفان، الواحِدُ مِن هُنا على شاطِئِ النَّهرِ والآخر مِن هُناكَ على شاطِئِ النَّهْر. 6 فقالَ أَحَدُهما لِلرَّجُلِ اللاَّبِسِ الكَتَّانَ الواقِفِ على مِياهِ النَّهْر: (( إِلى مَتى نِهايَةُ الغَرائِب؟ )) 7 فسَمِعتُ الرَّجُلَ اللاَّبِسَ الكَتَّانَ الواقِفَ على مِياهِ النَّهْر، وهو قد رَفَعَ يُمْناه ويُسْراه إِلى السَّماء، وحَلَفَ بِالحَيِّ لِلأَبَد: (( إِنَّه إِلى زمانٍ وزمانَينِ ونصفِ زمان، فإذا تَمَّ سَحْقُ قُوَّةِ الشَّعْبِ المُقَدَّس، تَتِمُّ هذه كُلُّها )). 8 وأَنا سَمِعتُ ولم أَفهَمْ، فقُلتُ: (( يا سَيِّدي، ما آخِرُ هذه؟ )) 9 فقال: (( إذهَبْ، يا دانِيال، فإِنَّ الأَقْوالَ مُغلَقَةٌ ومَخْتومَةٌ إِلى وَقتِ النِّهاية. 10 إِنَّ كَثيرينَ يَتَنَقَّونَ ويَتَبَيَّضونَ ويُمَحَّصون، والأَشرارُ يَرتَكِبونَ الشَّرّ، ولا أَحَدَ مِنَ الأَشْرارِ يَفهَما. أَمَّا العُقَلاءُ فيَفهَمون. 11 ومِن وَقتِ إِزالَةِِ المُحرَقَةِ الدَّائِمَة وإِقامَةِ شَناعةِ الخَراب، أَلفٌ ومِئَتانِ وتِسْعونَ يَوماً. 12 طوبى لِمَن يَنتَظِرُ ويَبلُغُ أَلفٍ وثَلاثِ مِئَةٍ وخَمسَةٍ وثَلاثينَ يَوماً. 13 وأَنتَ آذهَبْ إِلى النِّهايَة، وستَستَريحُ وتَقومُ لِنَيلِ نَصيبكَ في نِهايَةِ الأَيَّام )).

سوسَنَّة وحُكمُ دانيال

13 1 وكان رَجُلٌ آسمُه يوياقيم، يُقيمُ في بابِل. 2 فتَزَوَّجَ آمرَأَةً آسمُها سوسَنَّة، اِبنَةُ حِلقِيَّا، وكانت جَميلَةً جِدّاً ومُتَّقِيَةً لِلرَّبّ. 3 وكانَ والِداها بارَّين، فرَبَّياها على حَسَبِ شَريعةِ موسى. 4 وكانَ يوياقيمُ غَنِيّاً جِداً، وكانَت لَه حَديقَةٌ تُجاوُِر بَيتَه، وكانَ اليَهودُ يَقصدونَه، لِأَنَّه كانَ أَشهَرَهم جَميعاً. 5 وكانَ قد أُقيمَ شَيخانِ مِنَ الشَّعبِ قاضِيَين في تِلكَ السَّنَة، وهُما مِنَ الَّذينَ قالَ الرَّبّ فيهم: (( إِنَّ الإِثْمِ قد صَدَرَ مِن بابل، مِن شُيوخٍ قُضاةٍ يُحسَبون قادةً لِلشَّعْب )). 6 وكانا يَتَرَدَّدانِ إِلى دارِ يوياقيم. فيَأتيهما كُلُّ صاحِبِ دَعْوى. 7 وكانَت سوسَنَّةُة، متى آنصَرَفَ الشَّعْبُ عِندَ الظُّهْرِ، تَدخُلُ وتَتَمَشَّى في حَديقَةِ زَوجِها. 8 فكانَ الشَّيخانِ يَرَيانِها كُلَّ يَومٍ تَدخُلُ وَتَتمَشَّى فأُولعا بِهَواها، 9 وأَزاغا عَقلَهما وصَرَفا أَعيُنَهما لِئَلاَّ يَنظُرا إِلى السَّماءِ فيَذكُرا الأَحْكامَ العادِلَة. 10وكانا كِلاهُما مَشْغوفَينِ بِها، ولم يُكاشِفْ أَحَدُهُما الآخر بِوَجْدِه، 11 حَياءً مِن كَشْفِ هَواهما، إِذ إِنَّهما كانا يَرغَبانِ في مُضاجَعَتِها. 12 وكانا كُلَّ يَومٍ يَجِدَّانِ في تَرَقُّبِها لكي يَرَياها. 13 فقالَ أَحَدُهما لِلآخَر: (( لِنَنصَرِف إِلى بَيتِنا، فإِنَّ السَّاعَةَ ساعةُ الغَداء ))، فخرَجا وتَفارَقا. 14 ثُمَّ عادا أَدْراجَهما إِلى المَكانِ نَفْسِه. وسأَل أَحَدَهُما الآخَرَ عنِ السَّبَب، فآعتَرَفا بِهواهُما. وحينَئِذٍ آتَّفَقا معاً على وَقتٍ يُمكِنُهما فيه أَن يَخْلُوا بِها.
15 وبَينَما هُما يَتَرَقَّبانِ اليَومَ المُوافِق، دَخَلَت، مِثلَ أَمسِ فما قَبلُ، ومَعَها جارِيَتانِ فَقَط. وأَرادَت أَن تَغتَسِلَ في الحَديقة، لِأَنَّه قدِ اشتَدَّ الحَرّ. 16 ولم يَكُنْ هُناكَ إِلَّا الشَّيخان، وهُما مُختَبِآنِ يَترَقَّبانِها. 17 فقالَت لِلجارِيَتَين: (( اِئتِياني بِزَيتٍ وعُطور، وأَغلِقا أَبوابَ الحَديقة، لِأَغتَسِل )). 18 ففَعَلَتا كما أَمَرَتْهما وأَغلَقَتا أَبْوابَ الحَديقة وخَرَجَتا مِن بابٍ جانِبِيّ لِتأتِيا بِما أُمِرَتا بِه، ولم تَعلَما أَنَّ الشَّيخَين مُختَبآنِ هُناك.
19 فلَمَّا خرجَتِ الجارِيتَان، قامَ الشَّيخانِ وهَجَما علَيها وقالا: 20 (( ها إِنَّ أَبْوابَ الحَديقةِ مُغلَقة ولا يَرانا أَحد، ونَحنُ مولَعانِ بِهَواكِ، فلَبِّي رَغبَتَنا وكوني لَنا، 21 وإِلَّا نَشهَدُ علَيكِ أَنَّه كان مَعَكِ شابٌّ، ولذلك صَرَفتِ الجارِيَتَين عَنكِ )). 22 فتَنَهَّدَت سوسَنَّةُ وقالَت: (( لقَد ضاقَ بِيَ الأَمرُ مِن كُلِّ جِهَه، فإِنِّي إِن فَعَلتُ هذا، كانَ المَوت مَصيري، وإِن لم أَفعَلْ فلا أُفلِتُ مِن أَيديكما. 23 ولكِن خَيرٌ لي أَن لا أَفعَلَ ثُمَّ أَقَعَ في أَيديكما مِن أَن أَخطَأَ إِلى الرَّبّ )).
24 وصَرَخَت سوسَنَّةُ بِأَعلى صَوتها، فصَرَخَ الشَّيخانِ علَيها. 25 وأَسرَعَ أَحَدُهما وفَتَحَ أَبوابَ الحَديقة. 26 فلَمَّا سَمِعَ أَهلُ البَيتِ الصُّراخَ في الحَديقة، وَثَبوا إِلَيها مِنَ البابِ الجانِبِيِّ لِيَروا ما جَرى لَها. 27 ولَمَّا رَوى الشَّيخانِ أَقْوالَهما، خَجِلَ الخَدَمُ جِدّاً، لِأَنَّه لم يُقَلْ قَطُّ مِثلُ هذا القَولِ على سوسَنَّة.
28 وفى الغَدِ لَمَّا اجتَمَعَ الشَّعبُ إِلى زَوجها يوياقيم، أَتى الشَّيخانِ مُضمِرَين نيَّةً أَثيمَة على سَوسَنَّةَ لِيُميتاها، 29 فقالا أَمامَ الشَّعْب: (( إِستَحضروا سوسَنَّة، بنتَ حِلْقِيَّا، الَّتى هى امرَأَةُ يوياقيم )). فاستَحَضَروا. 30 فأَتَت هى ووالِداها وبَنوها وجَميعُ أَهْلِ قَرابَتِها. 31 وكانَت سوسَنَّةُ لَطيفَةً جِدّاً جَميلَةَ المَنظَر. 32 ولَمَّا كانَت مُبَرقَعَة، أَمَرَ هذانِ الفاجِرانِ أَن يُكشَفَ وَجهُها، لِيَشبَعا من جَمالِها. 33 وكانَ أَهلُها وجَميعُ الَّذينَ يَعرفونَها يَبْكون.
34 فقامَ الشَّيخانِ في وَسَطِ الشَّعْبِ ووَضَعا أَيدِيَهما على رَأسِها. 35 فرَفَعَت عَينَيها إِلى السَّماءِ وهي باكِيَة، لِأَنَّ قَلبَها كانَ مُتَّكِلاً على الرَّبّ. 36 فقالَ الشَّيخان: (( كُنَّا نَتَمَشَّى في الحَديقةِ وَحدَنا، فدَخَلَت هذه ومعَها جارِيتانِ وأَغلقَت أَبْوابَ الحَديقة، ثُمَّ صَرَفَتِ الجارِيَتَين. 37 فأتاها شابٌّ كانَ مُختَبِئاً وضاجَعَها. 38 وكُنَّا نَحنُ في زاوِيَةٍ مِنَ الحَديقَة، فلَمَّا رَأَينا الإِثْمَ أَسرَعْنا إِلَيهما 39 ورأَيناهما مُتعانِقَين. أَمَّا ذاكَ فلَم نَستَطِعْ أَن نُمسِكَه لِأَنَّه كانَ أَقْوى مِنَّا، ففَتَحَ الأَبْوابَ وهَرَب. 40 وأَمَّا هذه فقَبَضْنا علَيها وسأَلْناها مَنِ الشَّابّ، 41 فأَبَت أَن تُخبِرَنا. هذا ما نَشهَدُ بِه )).
فصَدَّقَتهما الجَماعَةُ لِأَنَّهما شَيخانِ مِن شُيوخِ الشَّعْبِ وقاضِيان، وحَكَموا علَيها بِالمَوت. 42 فصَرخَت سوسَنَّةُ بِأَعلى صَوتها وقالَت: (( أَيُّها الإِلهُ الأَزَليُّ البَصيرُ بِالخَفايا والعالِمُ بِكُلِّ شَيءٍ قَبل أَن يَكون، 43 إِنَّكَ تَعلَم أَنَّهما إِنَّما شَهِدا علَيَّ بِالزُّور. وهاءَنَذا أَموتُ ولم أَصنَعْ شيئاً مِمَّا آفتَرى علَيَّ هذانِ مِنَ الكَذِب )). 44 فآستَجابَ الرَّبُّ لِصَوتِها.
45 وبَينَما كانَت تُساقُ إِلى المَوت، أَيقَظَ اللهُ الرُّوحَ المُقَدَّسَ الَّذي في شابٍّ حَديثِ السِّنِّ آسمُه دانِيال. 46 فصَرَخَ بِأَعلى صَوتِه: (( أَنا بَريءٌ مِن دَم هذه )). 47 فآلتَفَتَ إِلَيه الشَّعبُ كُلُّه وقالوا: (( ما هَذا الكَلامُ الَّذي قُلتَه؟ )) 48 فَوقَفَ في وَسْطِهم وقال: (( أَهكذا أَنتُم أَغبِياءُ، يا بَني إِسْرائيل، حَتَّى تَحكُموا على بِنتٍ مِن بَناتِ إِسْرائيلَ بِغَيرِ أَن تَفحَصوا وتَتَحَقَّقوا الأَمْر؟ 49 إِرجِعوا إِلى دارِ القَضاء، فإِنَّ هذَينِ إِنَّما شَهِدا علَيها بِالزُّور)).
50 فأَسرَعَ الشَّعبُ كُلُّه ورَجعَ. فقالَ لَه الشَّيخان: (( هَلُمَّ آجلِسْ بَينَنا وأَفِدْنا، فقَد آتاكَ اللهُ مَزِيَّةَ الشُّيوخ )). 51 فقالَ لَهم دانِيال: (( فَرِّقوهما الواحِدَ عن الآخر بَعيداً، فأَسأَلَهما)). 52 فلَمَّا فُرِّقا الواحِدُ عنِ الآخَر، دَعا أَحَدَهما وقالَ له: (( أَيُّها المُعَتَّقُ في الشُّرور، لقد حَضَرَتِ الآن خَطاياكَ الَّتي اَرتَكَبتَها في الماضي، 53 إِذ أَصدَرتَ الأَحْكامَ الجائرة وحَكَمتَ على الأَبْرِياء وبرَأتَ المُجْرِمين، وقد قالَ الله: (( البَريءُ والبارُّ لا تَقتُلْهما )). 54 فالآن، إِن كُنتَ قد رَأَيتَ المَرأَة، فقُلْ تَحتَ أَيَّةِ شَجَرَةٍ رَأَيتَهما في الوصال )). فقال: (( تَحتَ السَّنْطَة )). 55 فقالَ دانِيال: (( لقد أَنزَلتَ كَذِبَكَ على رَأسِكَ، فإِنَّ مَلاكَ اللهِ قد أَتاه أَمرُ اللهِ بِأَن يَشُقَّكَ شَطرَين )). 56 ثُمَّ نَحَّاه، وأَمَرَ بإِحْضارِ الآخر. فقالَ لَه: (( يا نَسْلَ كَنعانَ لا يَهوذا، لقَد فَتَنَكَ الجَمالُ وأَفسَدَ الهَوى قَلبَكَ. 57 هكذا كُنتُما تَصنَعانِ مع بَناتِ إِسْرائيل، وكُنَّ يَستَسلِمْنَ إِلَيكا خَوفاً مِنكُما. أَمَّا بنتُ يَهوذا فلَم تَحتَمِلْ إِثْمَكُما. 58 فالآن، قُلْ لَي تَحتَ أَيَّةِ شَجَرَةٍ فاجأَتَهما في الوِصال )) فقال: (( تَحتَ السِّندِيانَةِ الخَضْراء )).59 فقالَ له دانِيال: (( وأَنتَ أَيضاً قد أَنزَلتَ كَذِبَكَ على رأسِكَ، فإِنَّ مَلاكَ اللهِ يَنتَظِر، وبيَدِه سَيفٌ لِيَقطَعَكَ شَطرَين، حتَّى بَقضِيَ عَلَيكما)).
60 فصَرَخَتِ الجَمَاعةُ كُلُّها صُراخاً شديداً، وبارَكوا اللهَ مُخَلِّصَ الَّذينَ يَرْجونَه. 61 وقاموا على الشَّيخين، وقد أَثبَتَ دانِيالُ مِن كَلامِ فَمِهِما أَنَّهما شَهِدا بِالزُّور، وصَنَعوا بِهما كما نَوَيا أَن يَصنَعا بِخُبْثٍ بِالقَريب، 62 عَمَلاً بِما في شَريعَةِ موسى، فقَتَلوهما. وخُلِّصَ الدَّمُ الزَّكِيُّ في ذلك اليَوم. 63 أَمَّا حِلقِيَّا وآمرَأَتُه، فسَبَّحا اللهَ لِأَجلِ آبنَتِهما، مع يوياقيمَ زَوجِها وأَهلِ قرابَتِهم، لِأَنَّه لم يوجَدْ فيها شيءٌ قَبيح. 64 وعَظُمَ شأن دانِيالَ عِندَ الشَّعْبِ مِن ذلك اليَومِ فما بَعْد.

دانِيالُ وكَهَنَة بال

13 1 وآنضَمَّ المَلِكُ أَسْطُواجُ إِلى آبائِه، وأَخَذَ قورُشُ الفارسيّ مُلْكَه. 2 وكانَ دانِيالُ نَديماً لِلمَلِكِ ومُكَرَّماً فَوقَ جَميعِ أَصدِقائِه. 3 وكانَ لِأَهْلِ بابِلَ صَنَمٌ آسمُه بال، وكانوا يُنفِقونَ لَه كُلَّ يَومٍ آثنَي عَشَرَ إِردَبّاً مِنَ السَّميذ وأَربَعينَ شاةً وسِتَّةَ مَكاييلَ مِنَ الخَمْر. 4 وكانَ المَلِكُ يَعبُدُه ويَذهَبُ كُلَّ يَومٍ فيَسجُدُ لَه. أَمَّا دانِيال، فكانَ يَسجُدُ لِإِلهِه. 5 فقالَ لَه المَلِك: (( لِماذا لا تَسجُدُ لِبال؟ )) فقال: (( لِأَنِّي لا أَعبُدُ أَصْناماً صُنْعَ الأَيدي، بلِ الإِلهَ الحَيَّ، خالِقَ السَّمَواتِ والأَرْض، والَّذي لَه سُلْطانٌ على كُلِّ بَشَر )). 6 فقالَ لَه المَلِك: (( أَتَحسَبُ أَنَّ بالاً لَيس بِإِلهٍ حَيّ؟ أَوَلا تَرى كم يأكُلُ وَيشرَبُ كُلَّ يَوم؟ )) 7 فقالَ دانِيالُ ضاحِكاً: (( لا تَضِلَّ أَيُّها المَلِك، فإِنَّ هذا باطِنُه طينٌ وظاهِرُه نُحاس، فلم يأكُلْ ولم يَشرَبْ قطّ )). 8 فغَضبَ المَلِكُ ودَعا كَهَنَتَه وقالَ لَهم: (( إِن تَقولوا لي مَنِ الَّذي يأكُلُ هذه المؤُونَة، تَموتون. وإِن بَيَّنتُم أَنَّ بالاً يأكُلُها، يَموتُ دانِيال، لِأَنَّه جَدَّفَ على بال )). 9 فقالَ دانِيالُ لِلمَلِك: (( لِيَكُنْ كما تَقول )). وكانَ كَهَنَةُ بالٍ سَبْعينَ ما عدا النِّساءَ والأَولاد. 10 فأَتى المَلِكُ ودانِيالُ إِلى بَيتِ بال. (( فقالَ كَهَنَةُ بال: (( ها إِنَّنا نَنصَرِفُ إِلى الخارِج، وأَنتَ، أَيُّها المَلِك، ضَعِ الأَطعِمَةَ وآمزُجِ الخَمرَ وضَعْها، ثُمَّ أَغلِقِ البابَ وآختِمْ علَيه بِخاتَمِكَ، وآرجِعْ في الغَد. فإِن لم تَجِدْ بالاً قد أَكَلَ كُلَّ شَيء، فإِنَّنا نَموت، وإِلاَّ فيَموتُ دانِيالُ الَّذيِ آفتَرى علَينا )). 12 وكانوا يَستَخِفُّونَ بِالأَمْرِ، لِأَنَّهمِ كانوا قد صَنَعوا تَحتَ المائِدَةِ مَدخَلاً خَفِيّاً يَدخُلونَ مِنه دائِماً ويَذهَبونَ بِالمَؤُونة.
13 فلَمَّا خَرَجوا، وَضَعَ المَلِكُ الأَطعِمَةَ لِبال. 14 فأَمَرَ دانِيالُ خُدَّامَه فأَتَوا بِرَمادٍ وذَرَّوه في الهَيكَلِ كُلِّه بِحَضرَةِ المَلِكِ وَحدَه. ثُمَّ خَرَجوا وأَغلَقوا البابَ وخَتَموا علَيه بِخاتَمِ المَلِكِ وآنصرَفوا. 15 فلَمَّا كانَ اللَّيل، دَخَلَ الكَهَنَةُ على عادَتِهِم، هُم ونِساؤُهم وأَولادُهم، وأَكلوا كُلَّ شيَءٍ وشَرِبوا.
16 وبَكَّرَ المَلِكُ في الغَدِ ودانِيالُ معه. 17 وقالَ المَلِك: (( أَسالِمَةٌ الخَواتيمُ يا دانِيال؟ )) قال: (( سالِمَةٌ أَيُّها المَلِك )). 18 ولَمَّا فُتِحَتِ الأَبْواب، نَظَرَ المَلِكُ إِلى المائِدة، فهَتَفَ بِأَعلى صَوتِه: (( عَظيمٌ أَنتَ يا بال ولا مَكْرَ عِندَك )). 19 فضَحِكَ دانِيالُ وأَمسَكَ المَلِكَ لِئَلاَّ يَدخُلَ إِلى الدَّاخِلِ، وقال: (( أُنظُرْ إِلى البَلاطِ وآعرِفْ لِمَن هذه الآثار)). 20 فقالَ المَلِك: (( إِنِّي أَرى آثارَ رِجالٍ ونساءٍ وأَولاد )). 21 وغَضِبَ المَلِك فقَبَضَ على الكَهَنَةِ ونِسائِهم وأَولادِهم، فأَرَوه الأَبْوابَ الخَفِيَّةَ الَّتي يَدخُلونَ مِنها ويأكُلونَ ما على المائِدة. 22 فقَتَلَهمُ المَلِكُ وأَسلَمَ بالاً إِلى يَدِ دانِيال، فحَطَّمَه هو وهَيكَلَه.

دانيال والتَنّين

23 وكانَ أَيضاً تِنِّينٌ عَظيم، وكانَ أَهلُ بابِلَ يَعبُدونَه. 24 فقالَ المَلِكُ لِدانِيال: (( لا تَستَطيعُ أَن تَقولَ إِنَّه لَيس إِلهاً حَيّاً، فآسجُدْ لَه )). 25 فقالَ دانِيال: (( إِنِّي إِنَّما أَسجُدُ لِلرَّبِّ إِلهي، لِأَنَّه هو الإِلهُ الحَيّ. وأَنتَ أَيُّها المَلِكُ آجعَلْ لي سُلْطاناً فأُقتُلَ التِّنِّينَ بِلا سَيفٍ ولا عَصاً )). 26 فقالَ المَلِك: (( لقد جَعَلتُه لَكَ )). 27 فأَخَذَ دانِيالُ زِفْتاً وشَحْماً وشَعَراً وطَبَخَهما معاً وصَنَعَ أَقْراصاً وجَعَلَها في فَمِ التِّنِّين، فأَكَلَها التَنين فآنشَقَّ. فقال: (( أُنظُروا مَعْبوداتِكم )). 28 فلَمَّا سَمِعَ بِذلِك أَهْلُ بابِل، غَضِبوا جِدّاً وآجتَمَعوا على المَلِكِ وقالوا: (( إِنَّ المَلِكَ قد صارَ يَهودِيّاً، فحَطَّمَ بالاً وقَتَلَ التَنينَ وذَبَحَ الكَهَنَة )). 29 وأَتَوا إِلى المَلِكِ وقالوا لَه: (( أَسلِمْ إِلَينا دانِيال، وإِلَّا قَتَلْناكَ أَنتَ وأَهلَ بَيتِكَ )). 30 ورأَى المَلِكُ أَنَّهم يُلِحُّونَ علَيه بعُنْف، فآضطرّ الى أَن يُسلِمَ دانِيالَ إِلَيهم. 31 فأَلقَوه في جُبِّ الأُسود، فبَقِيَ هُناكَ سِتَّةَ أَيَّام. 32 وكانَ في الجُبِّ سَبعَةُ أُسودٍ يُلْقى لها كُلَّ يَوم جُثَّتانِ ونَعجَتان، فلَم يُلْقَ لَهاحينَئِذٍ شَيءٌ لِكَي تَفتَرِسَ دانِيال.
33 وكانَ حَبَقُّوقُ النَّبِيُ في أَرضِ يَهوذا، وكانَ قد طَبَخَ عَصيدةً وفَتَّ خُبزاً في وِعاء وذَهَبَ إِلى الحَقْلِ لِيَحمِلَه إِلى الحَصَّادين. 34 فقالَ مَلاكُ الرَّبِّ لِحَبَقُّوق: (( إِحمِلِ الغَداءَ الَّذي مَعَكَ إلى بابِلَ إِلى دانِيالَ في جُبِّ الأُسود)). 35 فقالَ حَبَقُّوق: إِنِّي لم أَرَ بابِلَ ولا أَعرِفُ الجُبّ )). 36 فأَخَذَ مَلاكُ الرَّبِّ بِقِمَّةِ رأسِه وحَمَلَه بِشَعرِه ووَضَعَه في بابِلَ عِندَ الجُبّ، بِآندِفاعِ روحِه. 37 فنادى حَبَقُّوقُ قائِلاً: (( يا دانِيال، يا دانِيال، خُذِ الغَداءَ الَّذي أَرسَلَه لَكَ الله )). 38 فقالَ دانِيال: (( أَللَّهمَ، لقَد ذَكَرتَني، ولم تَترُكِ الَّذينَ يُحِبُّونَكَ )). 39 وقامَ دانِيالُ وأَكَل. ورَدَّ مَلاكُ الرَّبِّ حَبَقُّوقَ مِن ساعَتِه إِلى مَكانِه.
40 وفي اليَومِ السَّابِع، انى المَلِكُ لِيَبكيَ على دانِيال، فأَتى إِلى الجُبِّ ونَظَر، فإِذا بدانِيالَ جالِس. 41 فهَتَفَ بِصَوتٍ عالٍ وقال: (( عَظيمٌ أَنتَ أَيُّها الرَّبُّ، إِلهُ دانِيال، ولا إِلهَ غَيرُك ))، 42 وأَخرَجَه وأَمَّا الَّذينَ سَعَوا لِهَلاكِه فأَلْقاهم في الجُبِّ فآفتُرِسوا مِن ساعَتِهم أَمامَه.

 

الرهبان الفرنسيسكان بمصر
نريد أن نكون شهودا للفرح
الآن