همسة
أختي، ما الذي يجب أن نفعله؟ الصمت الصبر والصلاة
القدّيس فرنسيس الأسّيزيّ السيرة الأولى

القدّيس فرنسيس الأسّيزيّ

السيرة الأولى 

كتبها توما من شيلانو

نقلها إلى العربيّة الأب سليم رزق الله الكبّوشيّ بيروت 1994

-         حقوق الطبع محفوظة للرهبنة الكبّوشيّة

 

 

 

الموضوع

الصفحة

 

المقدمة

 

4

الجزء الأول

الفصل الأول

في تصرفاته العلمانيّة أيّام صباه

5

 

الفصل الثاني

كيف أنّ الله تفقّد روحه من خلال مرض وحلم

6

 

الفصل الثالث

كيف أنّه أخفى تحوّله الداخليّ وراء ستار قصّة رمزيّة

7

 

الفصل الرابع

كيف أنّه باع كلّ شيء وتحرّر أيضاً من مال كسبه

8

 

الفصل الخامس

كيف اضطهده أبوه وزجّه في السجن

10

 

الفصل السادس

كيف أنقذته أمّه، وكيف تعرّى أمام أسقف أسّيزي

11

 

الفصل السابع

كيف أنّ قطّاع الطرق اعتدوا عليه ورموه في الثلج  وكيف كرّس نفسه لخدمة البرص

12

 

الفصل الثامن

كيف أنّه رمّم كنيسة القدّيس داميانوس. وفي نوعيّة حياة الراهبات المقيمات هناك

13

 

الفصل التاسع

كيف أنّ فرنسيس رمّم كنيسة القدّيسة مريم المسمّاة

البورسيونكولا" وكيف أنّه بعد أن سمع مقطعاً من الإنجيل تخلّى عن كلّ شيء واكتشف أيّ ثوب يلبس أخوته.

14

 

الفصل العاشر

كيف أنّ فرنسيس كرز بالإنجيل وبشّر بالسلام وفي ارتداد أخوته الأوائل

15

 

الفصل إلحادي عشر

في روح التنبّؤ عند القدّيس فرنسيس وفي بعض نبواته

 

 

الفصل الثاني عشر

كيف أنّ فرنسيس أرسل أخوته اثنين اثنين في العالم وكيف أنّهم عادوا والتقوا سويّة بعد وقت قصير.

 

 

الفصل الثالث عشر

في أنّه لمّا صار عدد أبنائه أحد عشر كتب قانوناً ثبّته البابا إينوشنسيوس الثالث

 

 

الفصل الرابع عشر

في عودة القدّيس من روما إلى وادي سبوليتو وفي توقّفه أثناء السفر

 

 

الفصل الخامس عشر

في انتشار صيت القدّيس فرنسيس وفي ارتداد الكثيرين إلى الله وكيف سميّت مؤسّسته “رهبنة الأخوة الأصاغر” وفي طريقة تنشئة المنتسبين إليها

 

 

الفصل السادس عشر

في إقامتهم في "ريغو تورتو" وطريقة ممارستهم الفقر

 

 

الفصل السابع عشر

كيف أن الطوباوي فرنسيس علّم أخوته كيف  يصلون وفي طاعة وطهارة أولئك الأخوة.

 

 

الفصل الثامن عشر

عربة النار. وكيف أن الطوباوي فرنسيس يرى أخوته حتى وهو غائب

 

 

الفصل التاسع عشر

في سهره على أخوته وفي احتقاره لذاته وفي التواضع الحقيقيّ

 

 

الفصل العشرون

تشوّق فرنسيس للاستشهاد ومحاولته الأولى ليذهب مرسلاً إلى أسبانيا ثم ّإلى سوريا. وكيف أنّ الله نظراً لاستحقاقه، كثّر الأطعمة وأنقذ البحّارة من الغرق

 

 

الفصل الحادي والعشرون

فرنسيس يعظ للعصافير. وكلّ المخلوقات تطيعه

 

 

الفصل الثاني والعشرون

وعظ القدّيس فرنسيس في اسكولي وشفاء مرضى بواسطة أشياء لمسها

 

 

الفصل الثالث والعشرون

كيف أنّ فرنسيس شفى رجلاً أعرج في توسكانيلا وآخر مقعداً في نارني

 

 

الفصل الرابع والعشرون

كيف أنّ فرنسيس أعاد البصر إلى امرأة عمياء وشفى في غوبيو امرأة أخرى يابسة اليدين

 

 

الفصل الخامس والعشرون

فرنسيس يشفي أخاً يقع بالنقطة وامرأة في سان جيميني سكنها الشيطان

 

 

الفصل السادس والعشرون

فرنسيس يطرد شيطاناً في مدينة شيتا دي كاستللو

 

 

الفصل السابع والعشرون

في نقاوة نفسه وثباته وفي خطابه أمام البابا أونوريوس الثالث وكيف أنه وضع نفسه وأخوته تحت حماية الكردينال أوغولينو، مطران أوستيا

 

 

الفصل الثامن والعشرون

في روح المحبّة والشفقة القلبيّة نحو الفقراء وقصّة النعجة والحملان

 

 

الفصل التاسع والعشرون

في حبّه الكبير للخلائق بسبب الخالق. وصفه الجسديّ والخلقيّ

 

 

الفصل الثلاثون

في مغارة غريتشو

 

الجزء الثاني

الفصل الأول

محتوى هذا الجزء في انتقاله السعيد وفي تقشّفه العجيب

 

 

الفصل الثاني

في الرغبة الكبرى عند فرنسيس كيف أنّه فتح كتاب الإنجيل وعرف إرادة الله من خلاله

 

 

الفصل الثالث

كيف أنّ رجلاً تراءى له بشكل ساروفيّ مصلوب

 

 

الفصل الرابع

تقوى القديس فرنسيس وإصابته بمرض في عينيه

 

 

الفصل الخامس

كيف أنّ القدّيس فرنسيس تنبّأ للكردينال هوغولينو أسقف مدينة أوستيا الذي استقبله بحنان في رياتي أنّه سينتخب حبراً أعظم

 

 

الفصل السادس

حول فضائل الأخوة الذين خدموا القديس فرنسيس وحول طريقة الحياة التي خطّها لنفسه

 

 

الفصل السابع

عودة فرنسيس من سيّانا إلى أسّيزي،كنيسة القدّيسة مريم في البورسيونكولا وبركته للأخوة

 

 

الفصل الثامن

كلماته الأخيرة والأحداث السابقة للموت

 

 

الفصل التاسع

نحيب الأخوة وفرحهم لمّا شاهدوا في جسمه علامات الصلب وأجنحة الساروفيّ

 

 

الفصل العاشر

نحيب السيدات الفقيرات في سان داميانو والدفن المهيب لفرنسيس

 

الجزء الثالث

 

في إعلان قداسة الأب الطوباويّ فرنسيس وفي عجائبه

عجائب القدّيس فرنسيس

باسم المسيح تبدأ عجائب أبينا القدّيس فرنسيس

شفاء مقعدين

عميان يستعيدون البصر

إنقاذ من سكنهم الشيطان

مرضى أنقذوا من الموت وشفاء مرضى آخرين

البرص يطهرون

شفاء بكم وصمّ

 

الخاتمة 

 

 

78 

 

 

المقدمة 

بسم الربّ. آمين.  

تبدأ  المقدّمة لحياة الطوباويّ فرنسيس بأمر من السيّد البابا غريغوريوس المعظّم، باشرت بسرد دقيق لأعمال أبينا الطوباويّ فرنسيس وحياته. حاولت أن أكتبها بترتيب وتقوى وقد اخترت دائماً الحقيقة معلّماً لي ودليلاً. وبما أنّه يستحيل على الإنسان أن يتذكّر كل أعمال أبينا القدّيس وتعاليمه، اكتفيت بأن أُدوّن بأمانة ما جمعته شخصيّاً  نقلاً عن لسانه أو عمّا رواه لي شهود عرفوا بالاستقامة والصدق ساعياً إلى عرض الأحداث بأحسن أسلوب استطعته معترفاً بتقصيري عن إيفاء الموضوع حقّه.

ليتني استحقّ أن أكون تلميذاً لذاك الذي تحاشى باستمرار استعمال الكلمات العويصة والعبارات المزخرفة.

قسّمت المواد التي جمعتها إلى ثلاثة أجزاء ووزّعتها إلى فصول لئلا أخلق تشابكاً بين أحداث جرت في أزمنة مختلفة وإلا حامت الشكوك حول صحّتها.

يتبع الجزء الأوّل التسلسل التاريخيّ ويدور بمعظمه حول نقاوة حياته وحول فضائله المثاليّة وتعاليمه الخلاصيّة. وقد أضفت إليها بعض العجائب، اخترتها من بين مجموعة كبيرة من المعجزات التي تكرّم الرب وتمّمها على يده أيّام حياته.

أمّا الجزء الثاني فإنه يسرد الأحداث التي جرت في السنتين الأخيرتين من حياته وحتّى يوم وفاته السعيدة. 

أخيراً جمعت في الجزء الثالث عجائب عديدة صنعها القدّيس على الأرض واغفلت منها عدداً أكبر حصل بواسطة ذلك المالك ممجّداً مع المسيح في السماء.

ووصفت أيضاً بأيّ إكرام وتعظيم ومديح أحاطه البابا غريغوريوس المالك سعيداً وجميع كرادلة الكنيسة المقدّسة الرومانيّة لما قرّروا تسجيله في عداد القدّيسين.

ليكن الشكر لله القدير الذي يظهر لنا في قدّيسيه كم هو عجيب وجدير بالحبّ.

هنا تنتهي المقدمة.

 

التالى

 

الرهبان الفرنسيسكان بمصر
نريد أن نكون شهودا للفرح
الآن